منتديات عين عباسة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مرحبا بك في
منتديات شباب بلدية عين عباسة. لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص، يجب عليك الدخول الى حسابك في المنتدى

و إن لم يكن لديك حساب بعد، فإننا نتشرف بدعوتك للتسجيل




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
Art Prints
Hitstats
الزوار الآن
Flag Counter
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كاميرات خفية على شكل قلم وساعة وريموت وميدالية 01200094369
الجمعة 27 أكتوبر - 5:47 من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية على شكل قلم وساعة وريموت وميدالية ومنبه 01285860097
الجمعة 27 أكتوبر - 5:46 من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية وصغيرة جدا أشكال متعددة للبيع فى مصر 01271453753
الجمعة 27 أكتوبر - 5:46 من طرف شركة ريماس

» أصغر جهاز تتبع للأطفال والسيارات وتنصت عن طريق الموبيل 01285860097
الجمعة 27 أكتوبر - 5:45 من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الجمعة 27 أكتوبر - 5:45 من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية وصغيرة قلم ومفتاح ويدالية ونظارة 01221562826
الجمعة 27 أكتوبر - 5:45 من طرف شركة ريماس

» أصغر كاميرات مراقبة خفية قلم وساعة وميدالية 01153154681
الأربعاء 20 أبريل - 1:29 من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية وصغيرة قلم وساعة وريموت وميدالية ومنبه 01153154681
الأربعاء 6 أبريل - 0:55 من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية وصغيرة قلم وساعة وميدالية 01270723894
الخميس 10 مارس - 1:20 من طرف مودى صلاح

أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
layas1982
 
nfetheddine
 
faycelben
 
ZAKARIAGUR
 
مودى صلاح
 
شركة ريماس
 
shery adel
 
-
 
هاجر
 
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 جبل مغرس وجهة سياحية رياضية استثمارية مهمة في سطيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
faycelben

avatar

عدد المساهمات : 40
نقاط : 84
تاريخ التسجيل : 08/12/2012
العمر : 34
الموقع : عين عباسة

مُساهمةموضوع: جبل مغرس وجهة سياحية رياضية استثمارية مهمة في سطيف    الجمعة 14 ديسمبر - 12:28

على بعد 08 كلم من بلدية عين عباسة شمال ولاية سطيف منطقة عذراء سياحيا تتميز بعلوها على سطح البحر بحوالي 1800 متر وشساعة المساحة التي تتجاوز 1500 هكتار وخلوها من اي تجمع سكني فالكثير من العائلات السطايفية يفضلون التوجه إلى جبل مقرس للتمتع بخضرة المكان وجاذبيته السحرية وهواءه النقي الصافي وكذا الهدوء الذي يخيم على الجبل لكنه هدوء وسكينة مريحة وممتعة تختلط بين قهقهات الأطفال وزقزقة العصافير على مختلف أشكالهامن بين ميزات جبل مقرس هو الشتاء البارد والثلوج التي تكسو مرتفعاته بحلة بيضاء ناصعة زادت الطبيعة بهاء،حيث أن الزائر لمدينة سطيف يلمح جبل مقرس بمجرد سقود الثلوج والتي يزيد علوها عن 1200 متر أين أصبحت ميزة سطيف الوجهة المحسوسة في فصل البرد طبعا وفي فصل الصيف فهو معتدل في المرتفعات طقسه جميل وحرارة مقبولة ومعتدلة أما فصل الربيع فيه الجنة فوق الأرض جمـالاً لا يضاهيه جمال فالكثير من الحيوانات ترتع هناك لتجد المناخ الملائم حتى للتزاوج و الموقع ذو اهمية بيولوجية وايكولوجية و يتميز بوجود تنوع بيولوجي هام غير أنه مهدد بالرعي الجائر والحرائق واستغلال الخشب واجتثات الغابات و يجب ضمان انخراط الساكنة المحلية في الحفاظ على هذا التنوع البيولوجي من خلال تنمية السياحة البيولوجية وأنشطة أخرى مدرة للدخل.


جبل "مغرس" يجدد الدعوة لزواره بعد 20 سنة



يجدد جبل "مغرس" الشامخ في عاصمة الهضاب العليا سطيف دعوته لزواره الذين هجروا المنطقة السياحية الرائعة منذ بداية التسعينات بسبب سوء الأوضاع الأمنية وهذا بعد ان تقرر مؤخرا إعادة هيكلة المنشآت القاعدية السياحية بالمنطقة لاستقبال الزوار وضمان ظروف الراحة اللازمة و من المنتظر أن تتدعم منطقة"مغرس" السياحية خلال الفترة القصيرة المقبلة بالعديد من الهياكل الخدماتية والسياحية لإعطاء المنطقة بعدا سياحيا أكبر كونها تحتوي على مخزون جمالي وطبيعي فريد حيث علمت"المحور" من مصادرها أن السلطات المحلية للولاية بالتنسيق مع بلدية عين عباسة هي بصدد انجاز مشاريع متنوعة تدعم المنطقة من مختلف المجلات خاصة الترفيهية والخدماتية على غرار انجاز بيت للشباب لحوالي 100 سرير بأعالي الجبل يساهم في ترقية السياحة والمبيت في هذه المنطقة للقوافل التي تأتي من مختلف الولايات إضافة إلى تهيئة ملاعب جوارية شبانية يستفيد منها الشباب وحتى لاعبي النوادي كون أن المنطقة تعرف بالجو النقي الذي يساهم في إعداد التربصات الرياضية المغلقة أما المشروع الثالث الذي ستستفيد منه هذه المنطقة السياحية هو عبارة عن أماكن ومساحات مخصصة للترفيه والتسلية خاصة بالعائلات والأطفال لتشجيع السياحة العائلية في ظل نقص كبير وواضح لمثل هذه المناطق عبر كل تراب الولاية ليبقى بذلك المستفيد الأول من كل هذه المشاريع الحيوية هم سكان المنطقة نظرا للعائدات المالية التي ستترتب وراء هذه الانجازات ما يسمح بتوفير مناصب شغل هامة لمواطني وشباب المنطقة تجدر الإشارة إلى أن جبل "مغرس" شهد زيارة الآلاف من العائلات والأطفال خلال السنتين الأخيرتين مما شجع القائمين على هذا القطاع الحيوي النظر في إعادة إحياء المنطقة سياحيا واقتصاديا.




إنطلاق الدراسة لتجسيد مشروع مخيم الشباب بجبل مقرس بولاية سطيف



انطلقت دراسة مشروع مخيم للشباب بمنطقة مقرس عين عباسة شمال ولاية سطيف بعدما أسندت الدراسة المتعلقة به إلى مكتب دراسات متخصص كما تم تعيين مؤسسة للإنجاز التي ينتظر أن تشرع قريبا في أشغال إنجازه وحددت مدة 12 شهرا كأقصى أجل لاستلام هذه المنشأة الشبانية التي خصص لها 100 مليون د.ج كشطر أول والذي سيسمح بعد استلامه باستقبال 104 فرد وهي طاقة استقبال قابلة للتوسيع فيما بعد إلى أكثر 200 سرير وهو مشروع خاصة لفئة الشباب بصفة عامة وقطاع الرياضة بصفة خاصة حيث يرى العديد من المختصين بأن جبال مقرس الواقعة على ارتفاع 1730 متر عن سطح البحر يعد المكان « الأفضل » لإجراء التحضيرات بالنسبة للفرق الرياضية إذا ما تم استثماره و إنجاز منشآت رياضية مخصصة لهذا الغرض وهي منطقة استثمار « من الدرجة الأولى » لتحضير الفرق الرياضية باعتبار الارتفاع الذي يساعد الرياضيين على التحضير الجيد حيث تعد جبال مقرس في الوقت الحالي الواقعة على بعد حوالي 20 كلم شمال مقر ولاية سطيف منطقة سياحية عذراء تميزها المناظر الطبيعية الخلابة وشساعتها التي تقارب 1.500 هكتار بالإضافة إلى خلوها من أي تجمعات سكنية وما يميزها أكثر اعتدال مناخها ما يجعلها قبلة لعديد الفرق الرياضية المحلية لإجراء تحضيرات قبل المناسبات الرياضية على غرار فريق وفاق سطيف كما تحتضن سنويا تنظيم تجمعات كبرى للشباب حيث تحتضن هذه المنطقة في كل مناسبة أزيد من 5.000 طفل وشاب من كل بلديات الولاية الذين يفضلون جبل مقرس للتمتع بخضرة المكان وجاذبيته السحرية وهواءه النقي الصافي ومن شأن المشروع المسجل بالمنطقة الموجه لفئة الشباب والرياضيين أن يستغل بعد استلامه لتنظيم مخيمات شتوية وربيعية بالإضافة إلى إمكانية احتضانه لنشاطات ترفيهية ورياضية متنوعة على مدار السنة وتبادلات فيما بين الولايا ومكان لتحضير الفرق الوطنية رى العديد من المختصين بولاية سطيف بأن جبال مقرس الواقعة على ارتفاع 1.730 متر عن سطح البحر يعد المكان "الأفضل " لإجراء التحضيرات بالنسبة للفرق الرياضية إذا ما تم استثماره و إنجاز منشآت رياضية مخصصة لهذا الغرض ويعتبر الكثير من المختصين ان جبال مقرس هي منطقة استثمار "من الدرجة الأولى" لتحضير الفرق الرياضية باعتبار الارتفاع الذي يساعد الرياضيين على تحقيق "نتائج باهرة و أمر الوزير الهاشمي جيار خلال زيارته في 2010 الى للمنطقة بإنجاز مركز وطني لتدريب الفرق الرياضية الوطنية، بجبل مقرس بعين عباسة الذي يعد مساحة عذراء سياحيا تتميز بالعلو على سطح البحر بحوالي 1800 متر وشساعة المساحة التي تتجاوز 1500 هكتار وخلوها من أي تجمع سكني وقد كان الأمر مجرد فكرة بسيطة انطلقت لتصبح حقيقة ميدانية خاصة وأن المركز الذي أمر الوزير بانجازه سيتكون من ملعبين من العشب الطبيعي وقاعة رياضية ومسبح أولمبي إضافة إلى إقامة تضم 300 سرير كما سيضم المشروع مسلكا خاصا بالعدو الريفي والانطلاق مباشرة في عملية التجسيد أعطيت تعليمات لمدير الشباب والرياضة بإنجاز الدراسة الخاصة بالمشروع وهكذا تبدأ أولى الثمرات التي من شأنها إنعاش منطقة عين عباسة التي تأمل في الإفراج على ملفات الخواص الذين قدموها للجهات الوصية والتي تضمنت مشاريع ضخمة في المجال السياحي والرياضي ومنها مشاريع اقترحها رجل الأعمال جيلالي مهري ومستثمر آخر قادم من ألمانيا ينحدر من المنطقة لكن للأسف الشديد عامان بعد الزيارة و لا شيء استجد بالمنطقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
layas1982

avatar

عدد المساهمات : 151
نقاط : 229
تاريخ التسجيل : 03/09/2011
العمر : 35
الموقع : عين عباسة

مُساهمةموضوع: رد: جبل مغرس وجهة سياحية رياضية استثمارية مهمة في سطيف    الجمعة 14 ديسمبر - 13:15

اللهم يسر امورنا وكن لنا وليا وكن لنا نصيرا


_________________
كـن كالغيـث ... أينمـا وقـع نفـع...
نحن هنا و سنصنع القرار بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات : 134
نقاط : 287
تاريخ التسجيل : 19/08/2011
العمر : 40
الموقع : الشعيبة

مُساهمةموضوع: من أجمل ما قرأت حول جبل مقرس   الجمعة 14 ديسمبر - 20:53

Au nom de Dieu, Maître des Mondes, Le Clément, le Miséricordieux C’est Lui dont nous implorons le Secours ! — Il n’y a de durable que son Empire Il est au nord de Sétif, une montagne que j’aime parmi toutes les montagnes ; on l’appelle le Mégris. Son climat est rude et brutal, son été, brûlant ; son hiver vous perce les os. « La iendjem lou-illa ouladou— oua ila fradou » dit le proverbe arabe ; ce qui signifie : « Ne peuvent y vivre que ses enfants ou ses boeufs » O Mégris où j’ai vécu,vraiment vécu ! Chers lecteurs .puissiez-vous être un jour les « Hôtes de Dieu » à la ferme hospitalière des « Deux Azeroliers » . Venez,venez,pour le plaisir de vos yeux. Vous verrez des horizons grandioses, principalement à la mort du soleil, quand un sang vermeil ruisselle ,là-bas, vers l’occident, sur les hautes cimes brisées du Babor. Vous gravirez notre « Tafertast », petit frère .de l’Ouarsenis, cet « œil du monde » ainsi que l’ont dénommé les Berbères,il est sévère ,il est chauve, il est aride et désolé, et il est beau d’occuper sa juste place dans la farouche, harmonie ambiante. Quel poste vigie ! Ouvrez les yeux, vous dirai-je ; que vos regards soient comme les rayons d’un projecteur braque sur le Nord. La muraille anguleuse des montagnes bleues, mais d’un bleu si pur, simaghrébin, vous parlera bientôt si votre Ame en est digne. Elle vous parlera un langage persuasif, soit qu’elle s’habille de ces blanches vapeurs moutonneuses que chasse longuement un aquilon berger, soit que l’extrême transparence de l’air permette à vos prunelles de s’accrocher aux détails infinis de ses puissants reliefs et de se noyer aussi dans, ses puits d’ombre bleue et mystérieuse. Puissiez-vous contempler le Babor ! Il chante incessamment toute la gamme des couleurs, depuis les splendeurs polaires de l’hiver jusqu’aux tons gris et rouilles de l’automne rêveur, après la rose d’amour du printemps et toutes les teintes d’or verdâtre que la saison brûlante sait faire -éclater. Il est haut, grand, imposant, avec toutes ses formes dressées, cabrées, accroupies. Ses semblants de menhirs, ses sphinges ramassées, ses tours naturelles, ses selles géantes , qui rutilent au soleil ou s’estompent formidablement dans la nuit. Et si vous laissez tomber vos regards sur le tableau qui se déroule jusqu’aux confins du douar « Cheurfas », la terre vierge et forte vous apparaîtra, toute hérissée de collines qui jaillissent de ses profondeurs comme de puissantes el fécondes mamelles entre lesquelles se faufilent des oueds silencieux, au fond de ravins encaissés et couverts de lauriers-roses, d’aubépines, de câpriers et de tamarix, éparpillés ou réunis en massifs. Dans ce site tourmenté, des fermes aux toits rouges, des gourbis de toupe, de rares bouquets de trembles ou de figuiers, des étangs minuscules où se bercent les joncs, sont un reposoir pour les yeux et présentent l’attrait d’humbles choses aimantes. Il faut le voir, ce site, au crépuscule, sous la clarté lunaire qui envahit peu à peu l’espace A ces heures la scène est biblique. Alors tintent les sonnailles des troupeaux qui passent en lente file indienne : moutons d’ocre, chèvres noires luisantes, chameaux roux qui se dandinent et bœufs pesants, à l’œil éteint, au mufle baveux. Des burnous blancs, des gandouras roses, jaunes ou bleues, éclatent dans les prés verts tandis que les syllabes gutturales s’entrecroisent sourdement, gravement, et se répercutent dans les ravins. Le recueillement, comme une aile ouatée descend sur la terre. L’âme rêve, mélancolique et douce et nostalgique et semble respirer comme un parfum des anciens âges. Et l’on écoute les petites flûtes de roseau qui soupirent sans tristesse dans le calme absolu du soir.
Les contes du Mégris : TOUATI le Grand Berger
par Albert LENTIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ain-abessa.amuntada.com
 
جبل مغرس وجهة سياحية رياضية استثمارية مهمة في سطيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عين عباسة :: شؤون عين عباسة :: حديث عين عباسة في الحاضر و المستقبل-
انتقل الى: